Author: PULO

PM may seek Malaysian role in peace process during KL visit

Prime Minister Yingluck Shinawatra’s visit to Malaysia on Thursday will address the possible role of Kuala Lumpur in facilitating a peace process between Bangkok and the Malay Muslim separatist movement.   The extent of the role that Bangkok will permit Malaysia to play is still being finalised in the days leading up to the visit. Thai authorities have not been able to agree on whether they want the Malaysian government to mediate the process or just facilitate it. According to Thai sources, the Thai Foreign Ministry is dead against the idea of mediation and would rather see Kuala Lumpur’s...

Read More

ธงของขบวนการปลดปล่อยสหปัตตานี หรือ พูโล

พล.ต.ต.พีระ ยังกล่าวอีกว่า หลังเกิดเหตุได้มีการประชุมระดับรองผู้บังคับบัญชา เพื่อให้ลงพื้นที่ เพิ่มความเข้มจริงจังในการตั้งด่านทุกวัน จัดกำลังบูรณาการ 3 ฝ่าย ตนเชื่อว่าการแสดงกำลังเช่นนี้จะทำให้คนร้ายไม่กล้าออกมาก่อเหตุ ส่วนกรณีคนร้ายนำธงลักษณะคล้ายธงของขบวนการปลดปล่อยสหปัตตานี หรือ พูโล มาแขวนไว้ที่บริเวณเสาส่งสัญญาณโทรศัพท์ในพื้นที่ บ้านสะโต ต.อาซ่อง อ.รามัน จ.ยะลา โดยธงนี้ผูกอยู่กับตะแกรงรั้วเสาดีแทค โดยเชื่อว่าคนร้ายหวังให้เจ้าหน้าที่เข้าไปดึงธง แล้วเกิดระเบิดขึ้น แต่โชคดีที่ธงล้มลงก่อนทำให้เกิดระเบิดขึ้นก่อน จึงไม่มีใครบาดเจ็บ ส่วนธงที่พบในที่เกิดเหตุนั้น ขณะนี้อยู่ระหว่างการตรวจสอบว่ามาจากที่ใด ขณะที่ พล.อ.ยุทธศักดิ์ ศศิประภา รองนายกรัฐมนตรี กล่าวว่า ขณะนี้ได้รับรายงานว่ากลุ่มผู้ก่อความไม่สงบที่ทำการแจกใบปลิวให้ผู้ประกอบ การในพื้นที่จังหวัดชายแดนภาคใต้ต้องหยุดค้าขายในวันศุกร์ คือกลุ่ม อาร์เคเค หัวรุนแรงสุดโต่งที่ต้องการแสดงศักยภาพแบบสะเปะสะปะ ไม่เลือกเป้าหมาย และพยายามแสดงให้เห็นว่าภาครัฐไม่สามารถแก้ปัญหาหรือคุ้มครองประชาชนได้ ดังนั้นประชาชนต้องปฏิบัติตามคำสั่งของเขา ฝ่ายปฏิบัติทั้ง กอรมน. ศอ.บต. ตำรวจ ผู้ว่าฯ ได้หารือกันแล้ว โดยเห็นว่า วิธีการอย่างนี้เป็นวิธีการทางการเมืองอย่างหนึ่ง จึงต้องแก้ด้วยการเมือง ซึ่งฝ่ายรัฐจะใช้ความรุนแรงแก้ปัญหาไม่ได้ ต้องใช้จิตวิทยาในการทำความเข้าใจกับประชาชน เพราะผู้นำศาสนาให้ 3 จังหวัดชายแดนภาคใต้ ไม่เห็นด้วยกับกลุ่มนี้ และออกมาชี้แจงว่าในศาสนาไม่ได้กำหนดว่าทุกวันศุกร์จะต้องเป็นวันหยุด เพียงแต่กำหนดว่าทุกวันศุกร์เป็นวันที่ต้องละหมาด และได้ขอฝ่ายปฏิบัติว่าอย่าใช้ความรุนแรงในการแก้ปัญหานี้ ซึ่งเราเห็นด้วย...

Read More

لم يبقى مع برايوث رأي صائب سليم

لقد قام قائد الجيش التايلاندي برايوث جانوشا بإبداء رأي غبي وكأنه أصاب بجنون مفاجيء، وقال في بيانه في الخامس من فبراير 2011م الماضي أن على جميع المجاهدين الفطانيين أن يضعوا أسلحتهم و يسلموا أنفسهم إلى الاستعمار التايلاندي على حد الأقصى نهاية مارس القادم من المفروض هو الذي يجب أن يُسلم فطاني إلى فطانيين لأنهم هم أصحاب حقيقيون لفطاني وليس العكس، وهذا إن دل على شيء إنما يدل على ضحالة تفكيره وتقييمه لواقع الأمر في فطاني، لقد أخطأ خطأ كبيرا عندما قام بمقارنة المجاهدين الفطانيين بالشيوعيين التايلانديين والذين يختلفون فيما بينهم فقط في الأيديولوجية لأن الشيوعيين هم تايلانديون أصلا، فذلك وجدنا أنهم من السهولة قبول مبادرة بريم (رئيس الوزراء التايلاندي الأسبق) رقم 2523/66 بتسليم أنفسهم للحكومة حتى يستطيعوا الاندماج والمشاركة في تنمية البلاد. بخلاف الفطانيين، وما يحدث في فطاني، لأن تواجد السياميين وجيوشهم في فطاني على شكل غزاة ودخلاء غير شرعيين، نجدهم منتشرين جميع أرجاء فطاني وذلك من أجل احتلال فطاني ومحو هويتها، ووطنها، ولغتها وثقافتها وعاداتها وإهانة الدين الإسلامي فيها وهم يتصرفون تصرفا غير إنساني في كثير من الأحيان نحو الفطانيين الأبرياء. وعليه أن يتعلم طريقة إدارة جيدة ناضجة قبل أن يطبقها على شعب آخر. إن العالم اليوم لايمكن أن يقبل فرض القوة على الآخرين ولا يمكن أن تكون بمثابة الفخر والاعتزاز بما لديه من القوة والبطش، والحقيقة لا يمكن أبدا مهما كان إخفاؤها ستطفو على السطح إن شئنا أم أبينا. فعليه أن يكون ذكيا عند إبداء أي رأي...

Read More

هم مقاومون وليسوا مخربين

كثيرا ما نرى حالات إطلاق النار العشوائي في فطاني على أهداف غير عسكرية من القوات التايلاندية أو من مخابراتها والتي تؤدي إلى قتل الأبرياء، ومن هنا نود أن نبين للقارئ بأن مثل هذه الأعمال ليست من أعمال المقاومين لتحرير فطاني. إن جهادنا وأنشطتنا كلها منصب في الدفاع عن شعبنا الملايويّ فقط، ولكن عادة يستخدم الاستعمار التايلاندي مثل هذه الأحداث لمصلحة خاصة لها كثيرا ما قاموا بتزوير الحقايق، ونحن نتمسك بمبادئ الحقوق الإنسانية متمشيا مع التعاليم الإسلامية الحنيفة. نقول هنا: على جميع أفراد شعبنا أن يفهموا ويعوا جيدا بما يجري، لأن المعلومات والدعايات التي تنشر عادة من صنع الحكومة، وتقول أن هذه الأعمال التخريبية قام بها المقاومون الفطانيون، وفي حالة عدم تمكنها من القبض على منفذ العملية، قاموا باعتقالات عشوائية لمن يعترضون في طريقهم، وهدفهم واحد، وهو من أجل رفع التقرير إلى المسؤولين في أو من أجل التقرب إليهم أو الحرص على ماء وجههم وسمعتهم السيئة الفاشلة بجميع المقاييس، والضحايا هم الأبرياء الذين لا يعرفون شيئا عن الأمر، وهذا هو الأمر الواقع اليومي. في كثير من الحالات التي تقوم القوات التايلاندية بأعمال إرهابية وتعسفية ضد الإنسانية مع وجود إثبات قاطع من أطراف شعبية كثيرة، لم تقم بأي تنديد أو اعتراف على ما ارتكبت قواتها من الأعمال الوحشية ولم تقم بأية إجراءات نحو الفاعل الحقيقي مع أن الجميع عرفوا وتأكدوا أن الأمر من أعماله، لأنهم يقولون دائما ويتمسكون به بأنهم في جانب صحيح دائما وليس العكس، وهذا التصرف السيء هو المتعارف...

Read More

مقترحات أبهيسيت السلمية التي لاتسمن ولا تغني من جوع

إن حكومة أبهيسيت ويججا جيفا لديها مقترحات من جانبها أي من جانب واحد في طرح الحلول للقضية الفطانية لإحلال السلام فيها والتي يمكن أن تتلخص في النقطتين التاليتين: الأولى: التنمية الاقتصادية ورفع المستوى المعيشي والتعليمي والإصلاح الإداري في المقاطعات الجنوبية الحدودية (فطاني)، باعتبار أن المشكلة في فطاني أساسها هي مشكلة الفقر ومشكلة الجهل والسوء الإداري. كلنا نعرف جيدا أن حكومته خصصت ميزانية كبيرة لأعوام 2009-2012م قدرها 63،319 مليون بهات (أو ما يعادل 1،920،783،128 دولارا أمريكيا) لتنمية المناطق الحدودية ولكن كثيرا من المراقبين يرون أن أكثر من 90% منها ستنفق لمصلحة القوات الأمنية والعسكرية وهي الجهة المستفيدة الأولى والأخيرة منها لأنها صاحبة القرار الوحيدة لشؤون الجنوب والمسؤولة الوحيدة في جعل الوضع الأمني المتدهور يوما بعد يوم لأن الذي يقف وراءها هو مؤسسة ملكية والتي لها حصانة كاملة وسلطة تفوق دستور البلاد، فهي سلطة عليا في البلاد فلا حل للقضية مهما كانت المقترحة من أفضلها وأنسبها أو أسوئها إلا بالموافقة من الجنرالات العسكرية بإيحاء من المؤسسة الملكية أو أصحاب المصالح أولا. وهذا الوضع معروف لدى الأوساط السياسية والأكاديمية التايلاندية قديما وحديثا، فوجدنا أن بعضا منهم قد اقترحوا في كثير من الأوقات على أن يتقدم الحل السياسي على الحل العسكري إذا أرادت الحكومة السلام والأمن فعلا في المنطقة، ولكن هذه الخطوة لم تتلق أية اهتمام من الحكومة، لأن في تايلاند سلطتان؛ سياسية وعسكرية بجانب سلطة مسيطرة خفية وهي سلطة من المؤسسة الملكية. فالحكومة السياسية لم تجرؤ على أن تتجاوزعن حدودها مهما كان...

Read More